الدمام: عبيد السهيمي

تضاعف عدد المصابين بفيروس «كورونا» الجديد (كوفيد – 19) في دول الخليج أمس، مع ارتفاع عدد الحالات المسجلة إلى 48 إصابة بالفيروس كلها قدمت من إيران، في حين عززت دول الخليج إجراءاتها لمواجهة انتشار الفيروس سواء عبر منع السفر للبلدان الموبوءة بالمرض، أو إخضاع العائدين للفحص الإلزامي وتطبيق الحجر الصحي.

وأعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل 21 إصابة أمس الثلاثاء، بينهم ست سيدات سعوديات، بعد عودتهم من إيران عبر دبي أو الشارقة في الإمارات، ليرتفع عدد الحالات فيها إلى 23. وأعلنت البحرين أمس تعليق الدراسة في المدارس الحكومية والخاصة ورياض الأطفال لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا.

وقالت وكالة أنباء البحرين، إنه «بناء على توجيهات اللجنة التنسيقية برئاسة ولي العهد، فقد تمّ تعليق الدراسة في المدارس الحكومية والخاصة ورياض الأطفال لمدة أسبوعين». كما أعلنت السلطات البحرينية منع مواطنيها من الذهاب إلى إيران «حتى إشعار آخر».

من جهتها، سجّلت الكويت إصابة ثلاثة كويتيين بالفيروس ممن «كانوا في الحجر الصحي الإجباري»، وسيدة كويتية قادمة من إيران ليصل العدد الإجمالي إلى 9 حالات حتى وقت كتابة هذا التقرير.

بدورها، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية في بيان تعليق جميع رحلات الركاب والشحن إلى إيران «لمدة أسبوع قابلة للتجديد، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية» لمواجهة الفيروس. والإمارات أكبر شريك تجاري لإيران في منطقة الخليج، كما أن مطار دبي الدولي يعد نقطة عبور رئيسية للمسافرين بين دول خليجية وإيران.

وكانت الإمارات، التي سبق وأن أعلنت عن اكتشاف 13 حالة مصابة على أراضيها، أوقفت الرحلات مع المدن الصينية باستثناء العاصمة بكين.

وسجلت سلطنة عمان إصابتين إضافيتين، أمس، بالفيروس قدمتا أيضا من إيران، ليصبح عدد الحالات المسجلة هناك 4 حالات، بينما لم تعلن كل من السعودية أو قطر عن تسجيل إصابات داخل أراضيهما. وأعلنت هيئة تشغيل وإدارة الموانئ في السلطنة أنه سيتم توقيف «عمليات استيراد وتصدير البضائع عن طريق القوارب الإيرانية بميناء خصب اعتبارا من يوم الأربعاء 26 من فبراير (شباط)». كما أعلنت وزارة الخارجية العمانية أنها ترتب لإعادة مواطنيها من إيران بعد يوم على وقف الرحلات الجوية إلى هناك.

وفي تطور آخر، قرّر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إرجاء مباراة القادسية الكويتي مع ضيفه ظفار العماني التي كانت مقررة أمس ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة لمسابقة كأس الاتحاد، وذلك في ظل وقف الكويت النشاطات الرياضية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجديد.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية أن جميع حالات كورونا المكتشفة لمواطنات سعوديات في البحرين سيتلقين الرعاية الطبية والعلاج هناك. أمام ذلك، أوضحت وزارة الصحة البحرينية أنها تقوم بإجراء الفحوصات اللازمة لكافة المسافرين القادمين من الدول الموبوءة فور وصولهم إلى مطار البحرين الدولي في قاعة مخصصة لذلك.

وفي سياق مكافحة انتشار مرض كورونا، منعت السّلطات البحرينية مواطنيها من السفر إلى إيران، وذلك لتفشي فيروس كورونا (كوفيد – 19). وأصدرت وزارة خارجية البحرينية أمس قراراً بمنع سفر المواطنين إلى إيران في الوقت الحالي وذلك حتى إشعار آخر، حرصاً على سلامتهم وعدم الإصابة بالفيروس. كما اتخذت شؤون الطيران المدني البحرينية قراراً بتعليق الرحلات مؤقتاً من وإلى مطاري دبي والشارقة لمدة 48 ساعة.

وقالت وزارة الصحة البحرينية إن كافة الحالات الجديدة والحالات المصابة سابقاً تخضع جميعها للمتابعة مستمرة والعناية الفائقة من قبل الفريق الطبي المختص، وإنه تم نقل مرافقي المصابين للعزل أيضا كإجراءٍ احترازي بعد التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

وشددت وزارة الصحة أن الحالات المصابة وصلت إلى البحرين قبل صدور قرار شؤون الطيران المدني بتعليق جميع الرحلات القادمة من مطار دبي الدولي ومطار الشارقة الدولي لمدة 48 ساعة.