مصدر لـ”نورث برس”: الهجوم الإسرائيلي على مطار حلب استهدف قياديين في حزب الله. نورث برس

حلب – نورث برس

قال مصدر خاص من مطار حلب الدولي، لنورث برس، الأربعاء، إن الهجوم الإسرائيلي “الكثيف” على مطار حلب الدولي استهدف طائرة كانت على وشك الإقلاع إلى النجف تقل قياديين من “حزب الله” اللبناني.

وأضاف المصدر، أن “الطائرة كانت على وشك الإقلاع مساء أمس الثلاثاء، وأثناء توجه القياديين من مقرات تمركزهم من مطار النيرب العسكري إلى الطائرة في مطار حلب وقبل إقلاعها بعشرة دقائق سقطت الصواريخ”.

ويسلك القياديون في “حزب الله” اللبناني طرقاً مختصرة وخاصة بين مطار حلب ومطار النيرب، بعيداً عن الإجراءات الروتينية للمسافرين ودخولهم الصالة ثم الطائرة مباشرةً، بحسب ما قاله المصدر.

وأشار المصدر، إلى أن “توقيت الاستهداف جاء في لحظة اقتراب القياديين من المنطقة الخالية في المطار، لتوقعهم قتلى”.

فيما اكتفت وكالة “سانا” الرسمية، بقولها على لسان ناطقٍ عسكري، إن “الطيران الإسرائيلي نفذ عدواناً جوياً بعدد من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية مستهدفا مطار حلب الدولي، ما أدى إلى أضرار مادية بمهبط المطار وخروجه عن الخدمة”.

بينما ردت وزارة الخارجية والمغتربين على الاستهداف الإسرائيلي، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، “أن تكرار الاعتداءات الإسرائيلية، ولا سيما الاستهداف الممنهج والمتعمّد للأعيان المدنية في سورية يرتقي إلى جريمة حرب بموجب القانون الدولي، وأنه لا بدّ وأن تُحاسب عليها”.

وخلال أسبوع، قصفت إسرائيل مطار حلب الدولي مرتين، إضافة إلى قصف مواقع عسكرية أخرى في العاصمة السورية دمشق وريفها.

إعداد وتحرير: محمد القاضي