“مسد”: تركيا ترغب بالسيطرة على مناطق أخرى من خلال التطبيع مع دمشق. نورث برس

الرقة – نورث برس

قال رياض درار، الرئيس المشارك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، السبت، إن تركيا ترغب بالسيطرة على مناطق أخرى في الشمال السوري، من خلال التطبيع مع دمشق.

وتناقلت وسائل إعلام عالمية، أنباء تتحدث عن قيام رئيس المخابرات التركية بعدة زيارات للعاصمة السورية دمشق ولقاء نظيره السوري علي مملوك، تمهيداً لجلسات على مستوى أعلى، وقالت إن تلك الزيارات تأتي على خلفية سلسلة اجتماعات بين أردوغان وفلاديمير بوتين.

وخلال حديثه لنورث برس، لم يستبعد “درار” أن يُستثمر التقارب السورية التركي ضد الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، “ومن الممكن أن تواجه المنطقة مزيداً من الضغط”.

وأشار إلى مناطق شمال وشرق سوريا مستمرة ببناء قدراتها الذاتية، بانتظار التحولات الجارية على الساحة السورية، وأنها تتوافق مع أي خطوة تنتقل بسوريا نحو الحل السياسي.

وفي الحادي عشر من آب/ أغسطس الماضي، دعا وزير الخارجية التركي، لمصالحة، بين حكومة دمشق والمعارضة السورية، الأمر الذي اعتُبر “تحولاً”، وتغيّراً في لهجة الخطاب التركي تجاه دمشق.

وفي 20 آب/ أغسطس الماضي، حذر حسن كوجر النائب في الإدارة الذاتية، من التقاربات بين تركيا وحكومة دمشق، واعتبرها “صفقات” لضرب الإدارة الذاتية، ووصفها حينها بـ”الخطيرة”، إذ ستسهم بتنشيط تنظيم “داعش”، وتعمّق الأزمة السورية.

وأضاف “درار”، أن الحكومة السورية تنتظر خطوات عملية وعلنية في اللقاءات مع تركيا، مشيراً إلى أن “اللقاءات بين الطرفين السوري والتركي حاصلة وتحصل وحكومة دمشق تُظهر بعض التمنع كنوع من الدلال”.

وأشار الرئيس المشارك لـ”مسد” إلى أن اللقاءات الجارية ربما تبحث دور المعارضة السورية مستقبلاً، وإعطائها بعض المناصب الوزارية أو الإدارية، وهو جزء من حوار الأجهزة الاستخباراتية الحاصل حالياً، وفقاً لـ”درار”.

واعتبر أن مسألة تطبيع العلاقات بين الحكومة السورية والتركية ستطول وتحتاج لكثير من الوقت والحوارات، لكن هناك رغبة قوية من جميع الأطراف للوصول للتفاهمات.

إعداد: عمار عبد اللطيف – تحرير: زانا العلي