بايدن يحذّر بوتين من استخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا: “لا تفعل ذلك!”(فرانس برس، العربي الجديد)

حذر الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين من استخدام أسلحة كيماوية أو نووية تكتيكية، في أعقاب الخسائر “الجسيمة” في حربه في أوكرانيا.

وقال بايدن، في مقتطف من مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” على شبكة سي بي إس بثت مساء الجمعة: “لا تفعل. لا تفعل. لا تفعل”.

كان بايدن يرد على سؤال في إحدى المقابلات حول احتمال لجوء بوتين، الذي يتكبد جيشه خسائر فادحة في هجوم أوكرانيا المضاد هذا الشهر، إلى الأسلحة الكيماوية أو النووية التكتيكية.

قال بايدن: “سوف تغير (بوتين) وجه الحرب على نحو ليس له مثيل منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف: “سيصبحون منبوذين (الروس) في العالم أكثر مما كانوا عليه في أي وقت مضى”.

استعادت أوكرانيا السيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي في الشرق من القوات الروسية في الأسابيع الأخيرة، مدعومة بالأسلحة الثقيلة التي قدمها الحلفاء الغربيون.

وتواجه موسكو مجددا غضب الغرب بعد اكتشاف مقبرة جماعية خارج إيزيوم التي كانت تحت الاحتلال الروسي سابقًا، إذ يقول مسؤولون في كييف إن جميع الجثث التي تم استخراجها تقريبًا ظهرت عليها علامات التعذيب.

لكن بوتين ظل صامدا قائلا إن حربه على جار روسيا ذي الميول الغربية تسير وفقا للخطة.

وقال بوتين يوم الجمعة: “الخطة لا تخضع للتعديل، عملياتنا الهجومية في دونباس نفسها لا تتوقف. إنها تسير بخطى بطيئة… الجيش الروسي يحتل مناطق أحدث وأحدث”.

(فرانس برس، العربي الجديد)