دميرتاش: السلطة الحاكم تحول الشعب إلى أداة للتحريض. زمان تركية

أنقرة (زمان التركية) – انتقد حساب الزعيم الكردي المعتقل منذ نحو 6 أعوام، صلاح الدين دميرتاش، على تويتر الهجوم الذي تعرض له رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليجدار أوغلو، أثناء زيارته إلى مدينة ألازيغ.

حساب الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الذي يديره محاميه، قال في تغريداته إن السلطة الحاكمة لا تخجل من ممارسة شتى صور التمييز والتحريض.

أضاف قائلا: “لكن سائر الشعب التركي وفي مقدمتهم سكان مدينة ألازيغ سيتعاملون بحكمة ولن يصبحوا أداة للتحريض”.

وقبيل زيارة كيليجدار أوغلو تم تعليق لافتات تهاجم كيليجدار أوغلو ونواب حزبه في مناطق مختلفة من المدينة.

وحملت اللافتات عبارة منسوبة إلى كيليجدار أوغلو تقول “سأضع وسام شرف على صدر صلاح الدين دميرتاش”.

وعبر تويتر، نشر كيليجدار أوغلو سلسلة من التغريدات، تطرق خلالها إلى الأمر.، وقال: “لماذا يفعلون كل هذا؟ لسرقة المزيد. هل يستحق الأمر إهانة المواطنين والتمييز بينهم أيها القصر الرئاسي؟ متى ستشبعون؟ ألا تريدون أن ينتهي هذا الصراع. ما أهمية تلك الأصوات؟ سحقا لهذا التمييز ولغتكم هذه. سنتصالح. قسما سنتصالح وسنتكاتف رغما عنكم. سننجح في هذا وسترون أنه من نصيبنا”.