اعتقال ممثلة شهيرة داعمة لحركة الاحتجاج في ايران. الشرق الاوسط

ترانه عليدوستي في مهرجان كان السينمائي 2022 (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»

اعتُقلت الممثلة الإيرانية الشهيرة والناشطة في مجال حقوق المرأة ترانه عليدوستي، اليوم السبت، في إيران على خلفية حركة الاحتجاج التي دخلت شهرها الرابع، كما أعلنت وسيلة إعلام محلية.

والممثلة الإيرانية المعروفة بأدوارها في عدة أفلام للمخرج أصغر فرهادي، اعلنت مراراً دعمها على انستغرام للتظاهرات التي اندلعت بعد وفاة مهسا أميني الكردية الايرانية البالغة 22 عاما في 16 سبتمبر (أيلول) بعد توقيفها في طهران من جانب شرطة الأخلاق للاشتباه بعدم احترامها لقواعد اللباس الصارمة في إيران.

وقالت وكالة وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» إن «ترانه عليدوستي اعتقلت بسبب أفعالها الأخيرة عند نشر معلومات ومضمون كاذبين والتحريض على الفوضى»، بدون إعطاء تفاصيل عن مكان توقيفها.

وكانت الممثلة البالغة 38 عاما قد نددت في 8 ديسمبر (كانون الأول) بالسلطات لإعدامها محسن شكاري شنقا بعد إدانته بتهمة «الحرابة».وكتبت على انستغرام «أي منظمة دولية تراقب حمام الدم هذا بدون الرد تمثل وصمة عار على الإنسانية».

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) وعدت بالبقاء في بلدها «ودفع الثمن» اللازم للدفاع عن حقوقها والتوقف عن العمل لمساندة عائلات القتلى او المعتقلين خلال التظاهرات.

وهي من أبرز شخصيات السينما الايرانية منذ سن المراهقة، ومثلت في فيلم سعيد روستاي «ليلى وأخوتها» الذي عرض هذه السنة في مهرجان كان. وأشهر أدوارها كان في فيلم أصغر فرهادي «البائع» الذي نال أوسكار افضل فيلم باللغة الاجنبية عام 2017.