الوكالة الأميركية للتنمية توزع كميات من بذار القمح شمال شرقي سوريا. نورث برس

القامشلي – نورث برس

أعلنت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، الأحد، أنها وزعت كميات من بذار القمح على المزارعين شمال شرقي سوريا، للعام الثاني على التوالي.

وقالت الوكالة، إنَّ “بذار القمح الذي وفرته، خضع لسلسلة اختبارات للتحقق من جودته، قبل أنْ توزع على المزارعين”.

وأشارت إلى أنَّ البذور خالية من العدوى والآفات، وتم معالجتها بالمبيدات الفطرية، وهي مناسبة للظروف الزراعية المحلية.

ولم تكشف الوكالة عن الكميات الموزعة على المزارعين في مناطق الإدارة الذاتية.

والعام الماضي، قدمت الوكالة نحو ثلاثة آلاف طن من بذار القمح للمزارعين شمال شرقي سوريا، في خطوة رحبت بها الإدارة الذاتية.

في المقابل زعمت وزارة الزراعة في الحكومة السورية أنَّ البذور غير صالحة وتمَّ العثور على كميات من بذور النيماتودا في العينات.

وفي حزيران/يونيو الماضي، قال وزير الزراعة في الحكومة السورية، حسان قطنا، إنَّ الوزارة لن تستلم من المزارعين محاصيلهم من بذار الذي وزعته الوكالة الأميركية في شمال شرقي سوريا.

إعداد وتحرير: عدنان حمو