بافل جلال طالباني يجتمع مع رئاسة PYD: هدفنا وحدة الصف وتحقيق الأهداف الكوردستانية. موقع الاتحاد الوطني الكردستاني

في إطار زيارته الى غربي كوردستان (روجافا)، اجتمع بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، مع صالح مسلم وآسيا عبدالله الرئيسين المشتركين لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD).
وجرى خلال الاجتماع، بحث المسألة الكوردية والمستجدات السياسية، ولاسيما ضرورة الوئام ووحدة الصف الكوردي في جميع أجزاء كوردستان والمشروع الوطني للاتحاد الوطني الكوردستاني، المتمثل في توحيد البيت الكوردي وتحقيق الأهداف القومية والكوردستانية.
وقد شدد الاجتماع على مواصلة الحوار الوطني البنّاء بهدف حل القضية الكوردية سلميا في غربي كوردستان، ونبذ الخيار العسكري والاقتتال، في حسم المشكلات، داعين الى دعم المسألة الكوردية وإيجاد السبل السياسية للتغلب على التحديات.

 

إشادة بالمواقف الوطنية للاتحاد الوطني

بدورهما أشاد الرئيسان المشتركان لحزب الاتحاد الديمقراطي، بالمواقف الوطنية والتاريخية للاتحاد الوطني الكوردستاني، من أجل توحيد صف شعب كوردستان، وأوضحا أن “زيارة رئيس الاتحاد الوطني الى روجافا لها بعد تاريخي وقومي، وهي دعوة علنية لتوحيد الشعب الكوردي والعمل على ضمان حقوقنا، كما تذكرنا بسياسة ونهج الرئيس مام جلال، لذا نعلن دعمنا الكامل لها”.

 

سنواصل سياسيتنا الكوردستانية على نهج الرئيس مام جلال

من جانبه أوضح الرئيس بافل جلال طالباني سياسة وموقف الاتحاد الوطني الكوردستاني قائلا: “الاتحاد الوطني يدعم جميع أشكال النضال المدني والسلمي في سبيل ضمان وحماية حقوق الشعب الكوردي، وسنواصل سياستنا الكوردستانية على نهج الرئيس مام جلال، وهدفنا وحدة الصف والوئام داخل البيت الكوردي، ولتحقيق ذلك ينبغي أن نكون جميعا متعاونين ومتوافقين ونعمل من أجل القضية الكوردية، لأنه لن يستتب السلم والاستقرار في الشرق الأوسط، ما لم يتم حل القضية الكوردية”.

PUKMEDIA