لقاء مفاجئ بين أكشنار وكيليتشدارأوغلو. زمان تركية

أنقرة (زمان التركية) – التقى زعيم المعارضة التركية رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليتشدارأوغلو، مع رئيسة حزب الجيد، ميرال أكشنار.

اللقاء يأتي في ظل النقاشات الدائرة حول مرشح التحالف السداسي المعارض، وحكم السجن والحظر السياسي بحق أكرم إمام أوغلو عمدة مدينة إسطنبول.

استمر اجتماع الزعيمين ساعتين و15 دقيقة، ولم يدل أي من الزعيمين بتصريح بعد الاجتماع.

الاجتماع عقد في ظل إعلان أكشنار دعمها ترشح عمدة أنقر منصور يافاش، أو عمدة إسطنبول أكرم إمام أوغلو، رغم عدم إعلان حزب الشعب الجمهوري ترشيحهما، ومعارضة كليجدار أوغلو هذا الطرح.

وكانت “أكشنار” قد قالت مؤخرًا أنها ستصبح رئيسة وزراء تركيا بعد تحول نظام الحكم من رئاسي إلى برلماني، في الوقت الذي أكد فيه حزب الشعب الجمهوري أن مرشحه في الانتخابات سيكون رئيسه “كيليتشدارأوغلو”.

ويتعرض التحالف السداسي الذي يضم  حزب الجيد والشعب الجمهوري، لانتقادات عديدة بسبب عدم إعلانهم صراحة عن مرشحهم في الانتخابات.

وكان المرشح الرئاسي السابق، “محرم إنجه”، قد قال عنهم: “عندما يجتمعون لا يتحدثون عن مشاكل البلاد. لم يتمكنوا من الإجماع على رأي بشأن اتفاقية إسطنبول. ولا على القوات العسكرية في ليبيا. لم يتمكنوا من الاتفاق على مكافحة الإرهاب. لم ولن يتمكنوا من الاتفاق بشأن أرجنكون. ولم يتمكنوا من الاتفاق على المرشح الرئاسي. متى سيتفقون؟”.