هل طلب رئيس الحكومة المؤقتة من الجيش الوطني التقارب مع النظام السوري؟. موقع تلفزيون سوريا:

موقع تلفزيون سوريا:
نفت “الحكومة السورية المؤقتة” ما تم تداوله مؤخراً عبر قناة (Ulusal) التركية، بأن “رئيس الحكومة المؤقتة طلب من فصائل الجيش الوطني التقارب مع النظام السوري”.
وقالت الحكومة في بيان عبر موقعها الرسمي اليوم الأحد إن الصحفي التركي مصطفى إلكر يوجال قال في لقاء تلفزيوني على قناة (أولوصال) التابعة لحزب “الوطن” التركي، إنه “التقى مع رئيس الحكومة المؤقتة في وقت سابق وإن لديه الآن معلومات تقول بأن رئيس الحكومة عرض خلال لقائه الأخير مع قادة الفصائل التقارب مع نظام الأسد”.
وأضافت أن “الحكومة السورية المؤقتة تنفي كل ما قاله الصحفي التركي”. مشيرةً إلى أن مصطفى إلكر يوجال، هو “رئيس تحرير جريدة (أيدنليك) التابعة لحزب الوطن الذي تتماهى مواقفه مع مواقف النظام السوري”.
وأكد البيان أن “الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة المؤقتة مع وزير الدفاع وقادة الفيالق تمحور حول الإصلاح الإداري والمالي وكذلك إعادة هيكلة الجيش الوطني والشرطة العسكرية وإصلاح المؤسسات العسكرية”.
وأشار إلى أن “الاجتماع نتج عنه إصدار العديد من القرارات المهمة المتعلقة بإعادة هيكلية الشرطة العسكرية وتعيين نواب وزير الدفاع وضباط في الجيش الوطني، ولم يتم التطرق خلال الاجتماع إلى أي حديث يتعلق بالوضع السياسي”.
هل التقى رئيس الحكومة بالصحفي التركي؟
وذكر البيان أن “رئيس الحكومة سبق أن التقى بالصحفي مصطفى إلكر يوجال في ممثلية الحكومة في غازي عينتاب منذ عدة أشهر، وكان هدف اللقاء إجراء حوار صحفي مع رئيس الحكومة الذي أكد خلال ذلك الحوار على التمسك بثوابت الثورة وضرورة الانتقال السياسي بما يحقق تطلعات الشعب السوري ويتناسب مع تضحياته”.
وأضاف أن “الجريدة امتنعت عن نشر الحوار رغم تأكيدها على أنها ستنشره على صفحة كاملة، وذلك لعدم انسجام مضمون الحوار مع السياسة التحريرية التي تتبعها الجريدة”.
يشار إلى أن قناة (أولوصال) وصحيفة (أيدنليك) التابعتين لحزب “الوطن” التركي، أجرتا في نيسان 2013، لقاءً صحفياً مع رئيس النظام السوري بشار الأسد.