قوات التحالف الدولي تقصف مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور دمشق- “القدس العربي”: 

دمشق- “القدس العربي”:
شنت طائرات التحالف الدولي، مساء الأربعاء، موجة من الغارات الجوية على مواقع للميليشيات الإيرانية شرقي دير الزور شرقي سوريا.
وقال المسؤول الإعلامي لدى شبكة الخابور المحلية، إبراهيم حبش لـ”القدس العربي” إن التحالف الدولي استهدف بعدة غارات جوية مواقعَ للميليشيات الإيرانية في مدينتي بقرص والميادين في ريف دير الزور شرقي سوريا، تبعه استهداف لحقل العمر النفطي، وذلك بعد ساعات من تعرض قاعدة حقل كونيكو لقصف بصاروخين، شمال شرقي البلاد.
ونقل موقع “تلفزيون سوريا” المعارض، عن مصادر محلية أن “الاستهداف تبعه انفجارات عنيفة هزت أرجاء حقل العمر النفطي أحد قواعد قوات التحالف الدولي في ريف دير الزور بعد استهدافه بأربعة صواريخ من مواقع الميليشيات الإيرانية في بادية الميادين بالقرب من منطقة المزارع”.
وذكرت شبكة صدى الشرقية أن القصف الذي استهدف حقل العمر النفطي في ريف دير الزور الشرقي ناتج عن استهداف ميليشيا “حزب الله” القاعدة من بادية الميادين بعدة صواريخ رداً على صواريخ استهدفت مواقع إيرانية في بقرص والميادين مساء الأربعاء.
وكانت قد أعلنت القيادة المركزية للجيش الأمريكي “سنتكوم” الأربعاء، قصف قاعدة للتحالف الدولي في حقل كونيكو بصاروخين شمال شرقي سوريا.
وقالت القيادة المركزية في بيان رسمي نشرته عبر موقعها على “توتير” إن صاروخين استهدفا، عند الساعة التاسعة صباح الأربعاء، بتوقيت سوريا، قوات التحالف الدولي في قاعدة حقل كونيكو شمال شرقي البلاد، دون التسبب في أي خسائر بشرية أو مادية.
ووفقا للبيان، فإن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار في القاعدة أو ممتلكات التحالف.
وزارت قوات سوريا الديموقراطية “قسد” موقع التفجير، وعثروا على صاروخ ثالث لم ينفجر، بحسب المصدر.
وصرح المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، جو بوتشينو، أن “الهجمات من هذا النوع تُعرض قوات التحالف والسكان المدنيين للخطر، وتقوض الاستقرار والأمن اللذين تم تحقيقهما بشق الأنفس في سوريا والمنطقة”.