عائلات ضحايا النظام ترفض تطبيع تركيا مع الأسد المدن – ميديا

رفض ذوو الضحايا والناجون من جرائم النظام السوري، مسار التطبيع القائم بين أنقرة ودمشق، ووقّعت روابط وتجمعات ناطقة باسمهم، عريضة، ترفض هذا المسار منعاً لـ”فك العزلة عن النظام المجرم”.
وتحت شعار #معا_من_أجل_حقوق_الضحايا_ومنع_الإفلات_من_العقاب، وقعت عشرات الروابط العائلية والمجموعات الثورية والحملات الشعبية بياناً رفضت فيه التطبيع مع النظام السوري. وقالت في البيان: “نحن ذوي الضحايا والناجين من جرائم الأسد نعلن رفضنا لكل مسارات التطبيع وفك العزلة عن النظام المجرم وآخرها مسار التطبيع التركي _ الأسدي”.
وذكّر البيان، الحكومة التركية والعالم، بأنه “لا أحد مخولاً التفاوض باسم ملايين الضحايا السوريين والتفريط بحقوقهم”، مشدداً على أن “المكان الطبيعي لمن ارتكب بحقهم جرائم الكيماوي وقيصر والتهجير وترويج المخدرات هو قفص العدالة”.
وشاركت في التوقيع على البيان رابطة ضحايا الأسلحة الكيميائية في سوريا (AVCW)  ورابطة عائلات قيصر ومجموعة “إنقاذ روح”، و”رابطة معتقلي ومفقودي الجنوب”، و”مجلس المعتقلين والمعتقلات السوريين”، و”اللجنة السورية للمعتقلين والمعتقلات”، وغيرها.