مستشارة الأسد في طهران تؤكد على علاقات “وطيدة”. نورث برس

دمشق – نورث برس

ظهرت مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان، مساء أمس السبت، في العاصمة الإيرانية طهران لتؤكد على “علاقات وطيدة” بين البلدين، في زيارة مثلت فيها عقيلة الأسد.

وكانت الزيارة قد أعلن عنها أول مرة في بيان رسمي أول أمس، حيث قالت وكالة سانا إنها جاءت للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي الأول “للنساء المؤثرات”.

ويأتي انعقاد هذا المحفل “النسوي” وسط احتجاجات عارمة لمناهضة التنكيل بحقوق المرأة شهدتها البلد الإسلامي منذ منتصف أيلول/ سبتمبر العام الفائت، على خلفية مقتل الفتاة الكردية جينا أميني (مهسا) بيد شرطة “الإرشاد (الأخلاق)” في طهران.

وفي لقائها وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان، قال الأخير إن العلاقات طهران ودمشق “استراتيجية وذات أبعاد مختلفة”، وهي تتقدم في مختلف المجالات بطلب من كبار المسؤولين في البلدين.

واعتبرت بثينة شعبان، وهي كبيرة مستشاري الرئيس العلاقات بين البلدين بأنها “متميزة”، مؤكدة أهمية الاهتمام بمختلف مجالات العلاقات لا سيما في “الأبعاد الثقافية والتعاون في المجالات النسوية بين البلدين”.

إعداد وتحرير: هوزان زبير