دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)–ياخ مراد، يُعتبر من بين أحد الكهوف المعروفة في ايران، وتحديدًا في منطقة ألبرز، حيث يقع على طول طريق كاراج-تشالوس، في منطقة جاشسار.

ودفعت تكويناته الجليدية التي تمتد من سقف الكهف حتى أرضه، المصور الإيراني آرمن رامزانزد، لاستكشافه وتوثيقه بعدسة كاميرته.

إيران
Credit: Armin Ramezanzad

ويتميز هذا الكهف بوجود العديد من الهوابط والصواعد الجليدية، التي خلقت أشكالًا رائعة وفريدة من نوعها في قلب الكهف.

ونظرًا إلى أن الكهف لم يشهد تصويرًا احترافيًا بسبب صعوبة الوصول إليه مع المعدات اللازمة، قرر آرمن أن يأخذ هذه المهمة على عاتقه.

ويقول المصور الإيراني، أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية: “كان من الصعب استكشافه وتصويره في آن واحد.. ستحتاج إلى معدات احترافية مثل الخوذ أو الحبال، لأنك ستضطر أحيانًا إلى تمرير معداتك الخاصة عبر فتحات صغيرة واحدة تلو الأخرى.. كان الكهف حالك الظلام، ومن الصعب استكشافه”.

إيران
Credit: Armin Ramezanzad

وبحسب موقع “Visit Iran”، يعود تاريخ هذا الكهف إلى الفترة الجيولوجية الثانية، حيث يعتقد بعض المتخصصين أن كهف ياخ مراد قد تشكل منذ حوالي خمسين مليون سنة تحت سطح البحر.

وتتشكل هذه الكتل، التي يُنظر إليها على أنها صواعد وهوابط جليدية، في نهاية فصل الخريف. وتستمر هذه العملية بسبب الموسم البارد وتساقط الثلوج في المنطقة، وتسرب المياه عبر جدران الكهف.

وبالتالي، يُفضل زيارة هذا الكهف بين شهري مارس/ آذار وأبريل/ نيسان.

ومع بداية الموسم الدافئ، تبدأ رقاقات الثلج في الذوبان. وبحلول الأيام الأولى من شهري مايو/ أيار ويونيو/ حزيران، لا يتبقى سوى بحيرة الجليد.

إيران
Credit: Armin Ramezanzad

وبالإضافة إلى الهوابط والصواعد الجليدية، يمكن العثور على تكوين جيولوجي آخر يُعرف باسم “Speleothem” في كهف ياخ مراد.

ويشير هذا التكوين إلى جميع الأحجار التي تكونت بعد تشكيل فضاء الكهف، نتيجة لتقطير الماء.

وأوضح موقع “Visit Iran” أن الزوار سيُفاجأون بتشكيلات رائعة وسيرونها لأول مرة.

إيران
Credit: Armin Ramezanzad

وبالطبع، لم تخل عملية التصوير من التحديات أبرزها الظلام الحالك وحساسية هذه الأشكال الجليدية، التي يمكن أن تنكسر بلمسة واحدة.

وعند رؤيتها لأول مرة، يشبه المصور الإيراني هذه البلوارت بـ”الكنز أو الألماس”.

إيران
Credit: Armin Ramezanzad

ومن ناحية أخرى، قد تكون زيارة الكهف خطرة بعض الشيء بسبب وجود صخور حادة، لكنه يستحق ذلك، بسبب جماله اللامع والمتوهج من الداخل.

وأخيرًا، ينصح آرمن الزوار بضرورة أن يتجهزوا جيدًا بالخوذ والحبال، كما يوصي أيضًا بزيارة الكهف مع صديق، حتى لا تفقد طريقك بسبب الظلام الشديد.

إيران
Credit: Armin Ramezanzad

وإذا كنت تفكر بزيارة كهف ياخ مراد، يجب أن تسلك طريق كاراج-تشالوس، ثم دخول طريق كوهنة ديه بعد حوالي 70 كيلومترًا.

وستجد لافتة تُوضح الطريق إلى كهف ياخ مراد بالقرب من قرية كوهنة ديه.

وبعد الوصول إلى نهاية الطريق، ستحتاج إلى التسلق بشكل خفيف لحوالي الساعة ونصف الساعة للوصول إلى الكهف.