الثلاثاء. نوفمبر 30th, 2021

القامشلي ـ نورث برس

ناقش وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أمس الثلاثاء، مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان التطورات في سوريا ولبنان والسودان.

وجرى اللقاء بين الوزيرين على هامش قمة الأمم المتحدة للمناخ (كوب 26) بأسكتلندا، بحسب بيان لوزارة الخارجية الأميركية.

وأضاف البيان أن “الوزيرين ناقشا التطورات في لبنان وسوريا”.

والشهر الماضي، شدد بلينكن على أن الولايات المتحدة “لا تعتزم دعم أي جهود لتطبيع العلاقات مع الرئيس السوري بشار الأسد”.

وأضاف حينها، أنه لن يتم أيضاً “استئناف التعامل مع الأسد حتى يتم إحراز تقدم لا رجعة فيه باتجاه التوصل إلى حل سياسي في سوريا”.

وقال بلينكن إن “أولوية واشنطن في سوريا تتركز على تقديم المساعدات الإنسانية ووقف أي نشاط للمتطرفين قد يستهدف الولايات المتحدة والحد من العنف”.

وأشار بيان وزارة الخارجية الأميركية إلى أن “بلينكن جدد الدعم الأميركي القوي لتطلعات الشعب السوداني نحو الديمقراطية وشدد على ضرورة السماح للحكومة الانتقالية المدنية السودانية بالعودة لعملها على الفور”.

وأضاف البيان أن الوزيرين تناولا عدداً من الموضوعات الثنائية، والقضايا الأمنية الإقليمية.

وأعرب بلينكن عن قلق بلاده حيال مسألة تشكيل سوق متوازن للطاقة.

كما دعا كبار منتجي الطاقة مثل الإمارات العربية المتحدة إلى زيادة الإنتاج وأن تعود أسواق الطاقة والظروف الاقتصادية إلى طبيعتها بعد فترة وباء كورونا.

وكالات