اجتماع محتمل بين أردوغان والأسد.. موقف جديد على لسان مسؤول تركي رفيع. نورث برس

دمشق – نورث برس

أشار نائب رئيس حزب العدالة والتنمية، حياتي يازجي، الثلاثاء، إلى احتمال عقد اجتماع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والرئيس السوري، بشار الأسد.

وتحدث يازجي خلال الذكرى الـ 21 لتأسيس حزبه، عن احتمالية اجتماع على مستوى الرئاسة التركية – السورية بعد التطور السريع في العلاقات بين الجانبين، وفق ما تبين في تصريحات المسؤولين الأتراك.

وفي رده على سؤال “هل يمكن أن يكون هناك اجتماع على أساس القادة؟” قال يازجي: “لست في وضع يسمح لي بالقول إن ذلك لن يحدث أبدًا. إنه سيبدأ من مكان ما ، كما آمل أن يتم  إحراز تقدم في هذا الشأن.”

وأضاف المسؤول الرفيع في الحزب التركي على أن “قناة الحوار هي العامل الأكثر أهمية لحل المشكلات في العلاقات الدولية(..) إما بشكل مباشر أو بشكل مباشر. حتى الآن، تم تنفيذه بشكل غير مباشر نسبياً.”

وأشاد يازجي  بتصريحات رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي بخصوص إمكانية الاتصال بإدارة دمشق ، قال يازجي: “صحيح ، لقد عبر وزير خارجيتنا عن ذلك بالفعل إلى حد ما. كما أيد بخجلي هذا ، نشكره “.

ووصف المسؤول التركي ما يحصل في سوريا بالمستنقع التي يعيشه البلد منذ 11 عاماً.

وفي وقت سابق من اليوم، جدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، تأكيده على ضرورة المصالحة بين المعارضة و الحكومة السوريتين، فيما هدد بـ”كسر الأياد” التي تطال علم بلاده في إشارة إلى الاحتجاجات الأخيرة بشمال سوريا.

إعداد وتحرير: هوزان زبير