صورة نادرة تفتح ملف خلافة الظواهري التقطت في طهران وتجمع «سيف العدل» وقياديين آخرين. الشرق الاوسط

سيف العدل (يسار) وأبو محمد المصري وأبو الخير المصري المطلوبون أميركياً
لندن: «الشرق الأوسط»

أظهرت صورة نادرة لثلاثة من كبار قادة تنظيم «القاعدة» – بمن فيهم سيف العدل، المسؤول العسكري الذي يعتقد الكثيرون أنَّه خليفة أيمن الظواهري – أنهم كانوا موجودين في العاصمة الإيرانية طهران. وقد سبق لكثير من تصنيفات الحكومة الأميركية أن حدَّدت وجود كبار قادة «القاعدة» في إيران.

وأكد مسؤولان في الاستخبارات الأميركية بصفة مستقلة أول من أمس، لمجلة «لونغ وار جورنال» المعنية بمكافحة الإرهاب، صحة الصورة، فضلاً على هوية الرجال الثلاثة. وقال مسؤولو الاستخبارات إنَّ الصورة التقطت في طهران قبل عام 2015. وتظهر الصورة، من (اليسار إلى اليمين)، سيف العدل، وأبو محمد المصري، وأبو الخير المصري وثلاثتهم مطلوبون أميركياً. وتلقي هذه الصورة بظلال كثيفة من الشكوك على مزاعم بأنَّ إيران أبقت هؤلاء وغيرهم من قادة «القاعدة» تحت «الإقامة الجبرية الصارمة».

ويعد المصري «سيف العدل»، بحسب خبراء شؤون مكافحة الارهاب، من أبرز المرشحين لخلافة الظواهري. ويُرجح أنَّه يبلغ من العمر 60 عاماً تقريباً، وكان في الأصل عضواً في حركة «الجهاد» المصرية، الجماعة التي اندمجت رسمياً مع تنظيم «القاعدة» قبل هجمات سبتمبر (أيلول) 2001.