وجاء هجوم المجموعات على مقار الحزب الديمقراطي الكردستاني على خلفية تصريحات لهوشيار زيباري، القيادي الابرز في الحزب وخال زعيمه مسعود بارزاني، والتي دعا من خلالها إلى تطهير المنطقة الخضراء في بغداد من الميليشيات على حد تعبيره.

ولم يصدر أي رد فعل رسمي من جانب الحزب الديمقراطي الكردستاني حتى الآن.

وسبق أن وجه زيباري اتهاما ضمنيا لفصائل في الحشد الشعبي بالوقوف وراء القصف الذي طال مطار أربيل في 30 سبتمبر الماضي.