قوباد طالباني: نقاتل سياسياً من أجل عراق لا يكون خطراً على إقليم كردستان  المصدر: النهار العربي

قوباد طالباني متحدثاً في المنتدى. (الصورة من وكالة “شفق” العراقية).
قال نائب رئيس وزراء إقليم كردستان العراق والقيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني قوباد طالباني إنه من المهم للقوى الكردية أن تقاتل سياسياً “من أجل رؤية شاملة للعراق” تضمن “ألا يكون هذا العراق خطراً” على الإقليم.
كلام طالباني ورد خلال استضافته في “الملتقى الاستثماري والاقتصادي الأول” في السليمانية.
وشدّد على ضرورة ذهاب القوى الكردية إلى بغداد “كفريق واحد للتفاوض على حقوق الإقليم”.
وقال إن “العراق يمر حالياً بتجربة خطيرة، وهناك مناقشات عميقة بين الأطراف السياسية كافة من أجل تشكيل الحكومة الجديدة في العراق، ومما لا شك فيه فإن الأكراد هم جزء من هذه العملية والحوارات القائمة”.
وأضاف: “طالبنا دائماً كما حزب الاتحاد الوطني بمناقشة الرؤية السياسية، وأن تكون المناصب أقل أهمية بالنسبة إلينا. وإذا ذهبنا كفريق واحد الى بغداد، وقاتلنا من أجل حقوق إقليم كردستان والحقوق الدستورية لمجتمعه ومطالبه واحتياجاته، عندها ليس مهماً من سيكون رئيساً للجمهورية ومن سيكون وزيراً للمالية”.
وتابع: “‘من المهم أننا نقاتل سياسياً من أجل رؤية شاملة للعراق، وألّا يكون هذا العراق خطراً على إقليم كردستان، وأعتقد أن هذا سيكون أكبر مكسب لشعب كردستان”.
وأعرب طالباني عن تفاؤله بحلّ الخلافات بين أربيل وبغداد، قائلاً: “أنا دائماً متفائل والفرصة مؤاتية للتوصل الى اتفاق لحل تلك الخلافات ولم نغلق أبواب الحوار ولن نغلقه أبداً”.
وحذر من أنه في حال ذهاب أي حزب كردي “منفرداً ليقاتل من أجل مناصبه فإننا لن نحقق أي شيء بل سنلحق ضرراً فادحاً بقضيتنا التي لا تزال قائمة”، معتبراً أن “قضية كردستان تتعرض لتهديدات وينبغي لنا أن نحدد من أي يمكن درء خطر تلك التهديدات”.
ولفت إلى أن “هذه التهديدات لن يتم إحباطها في اربيل أو السليمانية وإنما في بغداد والدول الكبرى في المنطقة والعالم”.