مقتل عشرة من عمال حقل نفطي في شرق سوريا بعد اعتداء على حافلاتهم. الشرق الاوسط

حقل نفطي في سوريا (أرشيفية)
بيروت: «الشرق الأوسط»

قُتل عشرة من عمال حقل نفطي في شرق سوريا، وأُصيب اثنان آخران بعد «اعتداء» استهدف ثلاث حافلات كانت تقلهم، وفق ما أعلنت «وكالة الأنباء السورية الرسمية» (سانا)، اليوم (الجمعة).
وأفادت الوكالة عن «استشهاد عشرة عمال وإصابة اثنين آخرين جراء اعتداء إرهابي استهدف ثلاث حافلات تقل العاملين في حقل التيم النفطي في دير الزور».
ولم تحدّد «وكالة سانا» طبيعة الاعتداء أو الجهة التي تقف خلفه، إلا أن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» اتهم «خلايا تابعة لتنظيم (داعش) بتنفيذ الهجوم» قرب الحقل النفطي الواقع في ريف دير الزور الغربي.
وقال مدير «المرصد» رامي عبد الرحمن إن «الهجوم بدأ بتفجير عبوات ناسفة لدى مرور الحافلات، قبل أن يبادر عناصر التنظيم إلى إطلاق الرصاص عليها».
ويشنّ التنظيم بين الحين والآخر هجمات تستهدف قواعد وآليات عسكرية في منطقة البادية السورية المترامية الأطراف، الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور عند الحدود مع العراق، وهي المنطقة التي انكفأ إليها مقاتلو «داعش» منذ إعلان إسقاط «خلافته»، في 2019، وخسارته كل مناطق سيطرته.
ومع تكرار هجمات التنظيم على القوات الحكومية، تشهد البادية بين الحين والآخر اشتباكات تتخللها أحياناً غارات روسية دعماً للقوات الحكومية، وتستهدف مواقع مقاتلي التنظيم وتحركاته.