بريطانيا لإرسال 14 دبابة من طراز «تشالنجر2» وأسلحة ثقيلة إلى أوكرانيا. الشرق الاوسط

أرشيفية لدبابة تشالنجر2 تابعة للجيش البريطاني في مدينة البصرة جنوب العراق عام 2003 (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»

أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، في ساعة مبكرة اليوم (الأحد)، إن بريطانيا سترسل 14 من دباباتها القتالية الرئيسية إلى جانب دعم مدفعي إضافي إلى أوكرانيا، في تجاهل للانتقادات الموجهة من السفارة الروسية في لندن.

وذكر المكتب في بيان، أن مجموعة من 14 دبابة «تشالنجر2» ستذهب إلى أوكرانيا في الأسابيع المقبلة ومن المتوقع أن يتبعها حوالي 30 من المدافع ذاتية الدفع طراز «إيه إس90» يديرها خمسة من المدفعيين.

وستبدأ المملكة المتحدة أيضا في تدريب القوات الأوكرانية على استخدام الدبابات والمدافع في الأيام المقبلة.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء: «مع اقتراب شعب أوكرانيا من عامه الثاني الذي يعيشه تحت قصف روسي لا هوادة فيه، يكرس رئيس الوزراء جهوده لضمان انتصار أوكرانيا في هذه الحرب».

وأضاف: «قام مع أقرب مستشاريه العسكريين بتحليل الصورة العسكرية وبحث التأثير الاستراتيجي للدعم البريطاني وحدد نافذة يعتقد أنه يمكن للمملكة المتحدة وحلفائها من خلالها أن تحقق أقصى تأثير».

ويأتي ذلك بعد اتصال هاتفي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أمس السبت، حدد خلالها سوناك «طموح المملكة المتحدة لتكثيف الدعم لأوكرانيا بما يشمل توفير دبابات تشالنجر2 وأنظمة مدفعية إضافية».

وقال مكتب سوناك في وقت سابق، إن بريطانيا ستنسق دعمها مع الحلفاء بعد أن أشارت ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى أنها ستوفر مركبات مدرعة لأوكرانيا.

من جهتها قالت السفارة الروسية في لندن إن قرار إرسال الدبابات سيؤدي إلى إطالة أمد المواجهة وسقوط المزيد من الضحايا بما يشمل المدنيين، وهو دليل على «ضلوع لندن الذي يزداد وضوحاَ في الصراع».