الجمعة. أكتوبر 15th, 2021

الحسكة – نورث برس

قالت قوات سوريا الديمقراطية، الأحد، إنها ستعمل في المرحلة القادمة على تحقيق ثلاثة أهداف، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لتأسيسيها.

وفي الحادي عشر من تشرين الأول/أكتوبر من العام 2015، اتحدت فصائل كردية وعربية وسريانية وتركمانية، تحت راية قوات سوريا الديمقراطية.

وقال مدير المكتب الإعلامي لقسد، فرهاد شامي، إن قواتهم ستعمل على تنفيذ ثلاثة أهداف في الفترة المقبلة، وذلك عبر منشور على صفحته الرسمية في موقع فيس بوك.

وحدد المسؤول في قسد تلك الأهداف بـ” تحرير المناطق المحتلة، القضاء على خلايا داعش، تحقيق التنمية المجتمعية وحفظ الأمن والاستقرار في المناطق المحررة”.

وتقصد قوات سوريا الديمقراطية بالمناطق المحتلة مدن عفرين، سري كانيه، وتل أبيض، التي خسرتها عقب عمليات عسكرية تركية بمشاركة فصائل معارضة موالية لها.

وفي آب/أغسطس الفائت، ربطت قوات سوريا الديمقراطية الهزيمة النهائية على تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، بمدى دعم مشاريع الاستقرار وإعادة تأهيل البنية التحتية في المنطقة، عبر دعم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وقال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، الجنرال مظلوم عبدي، في المؤتمر السنوي لقواته، “لتحقيق الهزيمة النهائية على داعش لا بد من دعم مشاريع الإدارة الذاتية.”

كما طالب البيان الختامي بـ ”الدعم العسكري وتحصين الإدارة بالأدوات التي تمكنها من تعزيز الأمن والاستقرار وضمان مستقبل أفضل لأبناء المنطقة.”

إعداد وتحرير: هوشنك حسن