الثلاثاء. نوفمبر 30th, 2021

القامشلي – نورث برس

بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، إلهام أحمد، الثلاثاء، التسوية السورية في موسكو.

وأصدرت الخارجية الروسية عقب اللقاء بياناً، وقالت إنه “جرى بحث الوضع في سوريا مع التركيز على الوضع في شمال شرقي البلاد”.

وأضاف البيان: “أعير اهتمام خاص لمهمة تفعيل التسوية السياسية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وإعادة تأهيل اقتصادها ومجالها الاجتماعي وعودة اللاجئين والنازحين وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين إليها”.

وذكر أن “الجانب الروسي أكد استعداده لمواصلة الجهود للمساعدة في توصل السوريين لاتفاقات بمختلف الصيغ من أجل استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا بالكامل بأسرع ما يمكن، وضمان الحقوق المشروعة لكافة المجموعات الإثنية والدينية في البلاد”.

كما أجرى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مشاورات مع أحمد.

إعداد وتحرير: محمد القاضي