قصفت إسرائيل جنوب قطاع غزة بضربات جوية في وقت مبكر، اليوم الأحد، وقالت إنها ستكثف هجماتها على شمال القطاع، في الوقت الذي تعهدت فيه الولايات المتحدة إيصال مزيد من المساعدات للفلسطينيين الذين ينفد لديهم الغذاء والماء والأدوية والوقود

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن 11 فلسطينياً في الأقل قتلوا في غارة إسرائيلية على مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة. وأضافت أن إسرائيل قصفت أيضاً مدينة رفح الجنوبية.

وجاءت الغارات الليلية بعد ساعات من دعوة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الأميرال دانيال هاجاري سكان غزة إلى التحرك جنوباً حتى لا يتعرضوا لأي أذى.

وقال هاجاري في إفادة للصحافيين الإسرائيليين، أمس السبت، موجهاً كلامه لسكان غزة “من أجل سلامتكم تحركوا جنوباً. سنواصل الهجوم في منطقة مدينة غزة ونزيد الهجمات”.

واستقبل قطاع غزة أمس السبت أول قافلة مساعدات إنسانية يسمح لها بالدخول عبر معبر رفح الحدودي منذ اندلاع الحرب. وقالت الأمم المتحدة إن القافلة المكونة من 20 شاحنة تحمل إمدادات منقذة للحياة سيتسلمها الهلال الأحمر الفلسطيني.

لكن مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قال إن حجم البضائع التي دخلت، أمس السبت، يعادل نحو 4 في المئة من المتوسط اليومي للواردات التي كانت تدخل غزة قبل الأزمة، ولا يمثل سوى جزء صغير مما هو مطلوب بعد 13 يوماً من حصار القطاع الذي يعيش فيه 2.3 مليون شخص.

ورحب الرئيس الأميركي جو بايدن بوصول المساعدات بعد أيام من المفاوضات المكثفة، وقال إن الولايات المتحدة ملتزمة ضمان دخول مزيد من المساعدات عبر معبر رفح الحدودي، وقال بايدن في بيان، “سنواصل العمل مع جميع الأطراف”.

واقترحت الولايات المتحدة في وقت متأخر أمس السبت مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يقول إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، ويطالب إيران بالتوقف عن تصدير الأسلحة إلى “الميليشيات والجماعات الإرهابية التي تهدد السلام والأمن في جميع أنحاء المنطقة”.

وبدأت إسرائيل “حصارها الشامل” على غزة بعد الهجوم الذي نفذته حركة “حماس” على بلدات إسرائيلية في منطقة غلاف غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، مما أسفر عن مقتل 1400 شخص معظمهم من المدنيين في هجوم أحدث صدمة في إسرائيل.

وقالت وزارة الصحة في غزة أمس إن الضربات الجوية والصاروخية الإسرائيلية رداً على ذلك أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 4385 فلسطينياً، من بينهم مئات الأطفال، إضافة إلى تشريد أكثر من مليون من سكان القطاع.

غزو بري يلوح في الأفق

حشدت إسرائيل الدبابات والقوات بالقرب من السياج الحدودي حول قطاع غزة استعداداً لغزو بري مزمع بهدف القضاء على “حماس”، بعد حروب عدة غير حاسمة يعود تاريخها إلى استيلاء الحركة على السلطة في القطاع عام 2007.

 

وفي مقطع فيديو وزعه الجيش الإسرائيلي، أمس، قال رئيس الأركان اللفتنانت جنرال هرتسي هاليفي للقوات، “سندخل قطاع غزة لتدمير مسلحي (حماس) والبنية التحتية للحركة، وسنضع في اعتبارنا الصور التي حدثت يوم السبت قبل أسبوعين والأشخاص الذين سقطوا في ذلك اليوم”.

وأظهرت لقطات نشرها الجيش الإسرائيلي، أمس السبت، قيام القوات الإسرائيلية بتدريبات بالذخيرة الحية “استعداداً للمرحلة المقبلة من الحرب”.

وقالت “حماس” إنها أطلقت صواريخ باتجاه تل أبيب أمس رداً على غارات جوية إسرائيلية قالت وزارة الصحة في غزة ووسائل إعلام تابعة لـ”حماس” إنها أسفرت عن مقتل 50 شخصاً على الأقل وإصابة العشرات.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنه وسط تزايد المخاوف الدولية من احتمال اتساع الصراع إلى حرب إقليمية، حذر الوزير بلينكن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في اتصال من أن الشعب اللبناني سيتأثر إذا انجذبت بلاده إلى الصراع.

وقالت إسرائيل إن طائراتها قصفت أهدافاً لـ”حزب الله” في لبنان أمس السبت، وإن أحد جنودها أصيب بصاروخ مضاد للدبابات في قتال عبر الحدود قالت الجماعة المدعومة من إيران إنه أسفر عن مقتل ستة من مقاتليها.

وقال مسعفون فلسطينيون إن طائرات إسرائيلية قصفت أيضاً مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، مما أدى إلى مقتل فلسطينيين اثنين وإصابة عدد آخر.

وقال الجيش الإسرائيلي إن طيرانه قصف “طريقاً للإرهابيين” أسفل مسجد في جنين.

لا انفراجة في القاهرة

ولم تؤتِ الطرق الدبلوماسية الرامية إلى ضمان وقف إطلاق النار ثمارها حتى الآن.

وندد الزعماء العرب خلال “قمة القاهرة للسلام” التي نظمت على عجل، أمس السبت، بالقصف الجوي الإسرائيلي لغزة، بينما قال المشاركون الأوروبيون إن المدنيين تنبغي حمايتهم، لكن مع غياب إسرائيل وكبار المسؤولين الأميركيين عن القمة، انتهت المحادثات دون التوصل إلى اتفاق لاحتواء العنف.

تابعوا آخر التطورات بشأن حرب إسرائيل و”حماس” في هذه التغطية المباشرة.

  • إسرائيل تعلن قتل “إرهابيين” في ضربة على مسجد في جنين
    أعلنت إسرائيل اليوم الأحد أنها قتلت “إرهابيين” من حركتي حماس والجهاد الإسلامي في ضربة جوية على مسجد في جنين.
    واستهدفت الضربة مسجد الأنصار الذي قال الجيش الاسرائيلي إن “الإرهابيين كانوا يستخدمونه مركز قيادة للتخطيط للهجمات وقاعدة لتنفيذها”.
    وأضاف الجيش الإسرائيلي أن المستهدفين نفذوا “هجمات إرهابية عدة خلال الأشهر الماضية، وكانوا يخططون لهجوم إرهابي إضافي وشيك”.
    وأكد أنه تم “تحييدهم”، دون تقديم تفاصيل عن عددهم أو هوياتهم.
    ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مدير الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي قوله إن شخصاً قتل وأصيب ثلاثة آخرون في الغارة.
    من جهتها أعلنت وزارة الصحة مقتل رجلين في الضربة بجنين.
    كما أشارت الوزارة إلى مقتل فلسطينيين آخرين، الأول خلال توغل قوات إسرائيلية في مخيم عسكر شرق نابلس، والثاني في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في طوباس.
    وقُتل عشرات الأشخاص في الضفة الغربية على أيدي القوات الإسرائيلية أو المستوطنين منذ الهجوم غير المسبوق الذي شنته حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) والذي ردت عليه إسرائيل بحملة قصف مركز على قطاع غزة فيما تحشد قوات على الحدود استعداداً لعملية برية.
    وقُتل 4385 شخصا منهم 1756 طفلا و967 امرأة في قطاع غزة جراء القصف بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحركة حماس، فيما قتل أكثر من 1400 شخص من الجانب الإسرائيلي معظمهم مدنيون قضوا في اليوم الأول لهجوم حماس، حسب السلطات الإسرائيلية.
  • حماس: أكثر من 55 قتيلا في غزة خلال الليل جراء القصف الإسرائيلي
    أعلنت حكومة حماس اليوم الأحد سقوط أكثر من 55 قتيلا في قطاع غزة ليل السبت الأحد جراء الغارات الإسرائيلية، مع تكثيف الدولة العبرية ضرباتها على القطاع المحاصر.
    وأفاد رئيس مكتب الاعلام الحكومي سلامة معروف عن سقوط “أكثر من 55 قتيلا منذ الساعة 1:00 وحتى الساعة 6:00 صباحا” إضافة إلى تدمير “أكثر من 30 منزلا”.
  • إسرائيل تشن هجوما صاروخيا على مطاري دمشق وحلب وإخراجهما من الخدمة
    أفادت وكالة الأنباء السورية بأن إسرائيل شنت هجوما برشقات من الصواريخ على مطاري دمشق وحلب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد مما أدى إلى مقتل عامل مدني وإخراج المطارين من الخدمة.
    ووفقا لوزارة النقل، فقد جرى تحويل رحلات القدوم والمغادرة عبر المطارين إلى مطار اللاذقية الدولي.
  • إسرائيل تضيف 14 تجمعا سكانيا إلى خطة الإخلاء في شمالها
    أفاد بيان مشترك صادر عن وزارة الدفاع والجيش في إسرائيل اليوم الأحد بأن إسرائيل أضافت 14 تجمعا سكنيا إلى خطة الإخلاء في شمالها.
    تقع التجمعات المذكورة في البيان، والتي وافق عليها وزير الدفاع يوآف جالانت، بالقرب من لبنان وسوريا.
  • وزارة الصحة الفلسطينية: القوات الإسرائيلية تقتل 4 فلسطينيين في الضفة الغربية
    قالت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأحد إن القوات الإسرائيلية قتلت أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية خلال الليل ليصل إجمالي عدد الأشخاص الذين قتلوا هناك منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) إلى 89 شخصاً.
  • الجيش الإسرائيلي: حزب الله “يجر لبنان إلى حرب
    اتهم الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد حزب الله اللبناني بالسعي إلى التصعيد العسكري في المنطقة الحدودية محذرا بأن ذلك “سيجر لبنان إلى حرب”، وذلك بعد تجدد تبادل إطلاق الصواريخ بين إسرائيل والحزب.
    وحذر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كورنيكوس عبر منصة “إكس” بأن “حزب الله يعتدي ويجر لبنان إلى حرب لن يجني منها شيئاً، إنما قد يخسر فيها كثير”.
  • كندا: إسرائيل لم تقصف مستشفى الأهلي العربي في غزة

    قالت وزارة الدفاع الوطني الكندية إن إسرائيل ليست المسؤولة عن قصف المستشفى الأهلي العربي في غزة.

    وأضافت الوزارة في بيان أن “التحليل الذي أجرته قيادة المخابرات التابعة للقوات الكندية على نحو مستقل يشير بدرجة عالية من الثقة إلى أن إسرائيل لم تقصف المستشفى الأهلي في 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2023”.

    وأشارت إلى أن القصف نجم على الأرجح عن صاروخ أطلق بطريق الخطأ من غزة.

  • بيان: تقييم وزارة الدفاع الوطني والقوات المسلحة الكندية يشير إلى أن القصف نجم على الأرجح من صاروخ أطلق بالخطأ من غزة
  • بيان: تحليل قيادة مخابرات القوات الكندية يشير إلى أن إسرائيل لم تقصف المستشفى الأهلي العربي يوم 17 أكتوبر في غزة
  • البنتاغون: أميركا ترسل أنظمة دفاع جوي إلى الشرق الأوسط
    قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الولايات المتحدة سترسل منظومة دفاع جوي من طراز ثاد وكتائب إضافية من أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية باتريوت إلى الشرق الأوسط رداً على الهجمات الأخيرة على القوات الأميركية في المنطقة.
    وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن “بعد مناقشات مستفيضة مع الرئيس (جو) بايدن بشأن التصعيد الأخير من قبل إيران والقوى التي تعمل بالوكالة عنها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط،وجهت اليوم بسلسلة من الخطوات الإضافية لتعزيز موقف وزارة الدفاع في المنطقة”.
    وأضاف أوستن أنه سيرسل قوات إضافية إلى المنطقة لكنه لم يذكر عددهم.
  • وزير الدفاع الأميركي أوستن يصدر أوامر لقوات إضافية بالاستعداد للانتشار من دون ذكر أرقام محددة
  • البنتاغون: أميركا تنشر بطارية صواريخ ثاد وصواريخ باتريوت إضافية في الشرق الأوسط تحسباً لأي تصعيد بالمنطقة
  • أميركا تقترح مشروع قرار في مجلس الأمن يدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها
    اقترحت الولايات المتحدة أمس السبت مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يقول إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ويطالب إيران بالتوقف عن تصدير الأسلحة إلى “الميليشيات والجماعات الإرهابية التي تهدد السلام والأمن في أنحاء المنطقة”.
    ويدعو مشروع القرار، الذي اطلعت عليه رويترز، إلى حماية المدنيين بمن فيهم أولئك الذين يحاولون النجاة بأنفسهم وتشير إلى أن الدول يجب أن تلتزم بالقانون الدولي عند الرد على “الهجمات الإرهابية”، كما يحث على دخول المساعدات إلى قطاع غزة بشكل “مستمر وكافٍ ومن دون أي عوائق”.
    ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الولايات المتحدة تعتزم طرح مشروع القرار للتصويت أو متى. وتتطلب الموافقة على القرار تأييد تسعة أصوات على الأقل وعدم استخدام روسيا أو الصين أو الولايات المتحدة أو فرنسا أو بريطانيا حق النقض (الفيتو).
    وتأتي هذه الخطوة من جانب الولايات المتحدة بعد أن استخدمت حق النقض ضد نص صاغته البرازيل يوم الأربعاء كان يدعو إلى هدنة إنسانية في الصراع بين إسرائيل وحركة “حماس” الفلسطينية، للسماح بدخول المساعدات إلى غزة.
    ولا يدعو مشروع القرار الأميركي إلى أي وقف أو هدنة في القتال. ويدعو جميع الدول إلى الحيلولة دون “اتساع رقعة العنف في غزة أو الامتداد إلى مناطق أخرى في المنطقة وذلك من خلال مطالبة “حزب الله” والجماعات المسلحة الأخرى بالوقف الفوري لجميع الهجمات”.
    ويطالب مشروع القرار الأميركي إيران بوقف تصدير الأسلحة إلى الجماعات التي تهدد السلام والأمن في جميع أنحاء المنطقة ومنها حماس. ولم ترد بعثة إيران لدى الأمم المتحدة في نيويورك على الفور على طلب للتعليق.
  • إسرائيل تقول إنها قتلت “نشطاء إرهابيين” بغارة استهدفت مسجدا في جنين
    أعلنت إسرائيل اليوم الأحد أنها قتلت في غارة جوية على مسجد في جنين بالضفة الغربية “نشطاء إرهابيين” من حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” كانوا يخططون لشن هجمات.
    واستهدفت الغارة مسجد الأنصاري، الذي قال الجيش الإسرائيلي إن “الإرهابيين كانوا يستخدمونه مركز قيادة للتخطيط للهجمات وقاعدة لتنفيذها”.
    وأضاف الجيش الإسرائيلي أن المستهدفين نفذوا “هجمات إرهابية عدة خلال الأشهر الماضية، وكانوا يخططون لهجوم إرهابي إضافي وشيك”.
    وأكدت أنه تم “تحييدهم” من دون تقديم تفاصيل عن عددهم أو هوياتهم.
    ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مدير الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي قوله إن شخصاً قتل وأصيب ثلاثة آخرون في الغارة.
    وقُتل عشرات الأشخاص في الضفة الغربية على أيدي القوات الإسرائيلية أو المستوطنين منذ الهجوم الدامي الذي شنته حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر (تشرين الأول) وأسفر عن مقتل 1400 شخص على الأقل بحسب السلطات الإسرائيلية.
    وقُتل جراء القصف الانتقامي الإسرائيلي على قطاع غزة 4385 شخصاً إضافة إلى 13561 جريحاً، وفق أحدث حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحركة “حماس”.