خامنئي يظهر في مناسبة دينية بعد أنباء عن تدهور صحته غاب عن الظهور منذ أكثر من أسبوعين وأفادت تقارير بخضوعه لعملية جراحية ومراقبة طبية (رويترز) اندبندنت عربية

 علي خامنئي خلال احتفال ديني في 17 سبتمبر 2022 (مكتب المرشد الإيراني الأعلى/أ ب)

استقبل المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي مجموعة من الزوار خلال احتفال ديني، السبت 17 سبتمبر (أيلول)، في أول ظهور علني له منذ أكثر من أسبوعين، وحثهم على التحلي بالصبر والمثابرة.

وأظهر التلفزيون الحكومي خامنئي البالغ 83 سنة، واقفاً وهو يتحدث للحاضرين. ونفى مصدران مقربان من خامنئي لوكالة “رويترز” الجمعة، تدهور حالته الصحية رداً على أسئلة بشأن وضعه الصحي، ولم يظهر خامنئي علناً منذ أن التقى بأتباعه في طهران في الثالث من سبتمبر، مما أثار إشاعات على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه مريض.

أنباء عن معاناته من مشكلات صحية

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الجمعة، نقلاً عن أربعة أشخاص مطلعين على الوضع الصحي لخامنئي، إن الزعيم الأعلى ألغى جميع الاجتماعات والمظاهر العامة الأسبوع الماضي بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة، مضيفةً أنه طريح الفراش ويخضع لمراقبة الأطباء.

وقد صرح أحد المصادر أن خامنئي كان قد خضع الأسبوع الماضي لعملية جراحية لمعالجة انسداد في الأمعاء تسبب له في آلام شديدة في المعدة وارتفاع حرارته.

ويتمتع خامنئي بسلطة واسعة النطاق في إيران، إذ إنه الحكم الفاصل في ملفات مهمة على غرار الاتفاق النووي الذي يتم التفاوض عليه حالياً مع الولايات المتحدة.

ورافق ظهور خامنئي أمام أتباعه، سلسلة احتجاجات في أنحاء البلاد، بعد مقتل فتاة على يد شرطة الأخلاق التي يطلقها النظام لمواجهة النساء غير الملتزمات بمعايير الحجاب الرسمي. واستهدفت الشعارات رأس النظام إذ هتف بعضهم بـ “الموت لخامنئي” وردد آخرون شعار” الموت للديكتاتور” في إشارة إلى المرشد.