المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا: يجب محاكمة الأسد على فظائعه. نورث برس

دمشق – نورث برس

قال المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا، جويل رايبورن، أمس السبت، إنه يجب محاكمة الرئيس السوري، بشار الأسد، على “فظائعه ضد الشعب السوري”.

وأضاف في تصريحات إعلام أجنبية أنه “تم تجميع جزء كبير من المواد التي توفر أدلة لا جدال فيها على تورط النظام في بعض أسوأ الفظائع التي ارتُكبت خلال النزاع”.

وبداية الأسبوع الماضي، دعا رايبورن، “المجتمع الدولي إلى استيعاب حقيقة أن الأسد لا يمكن أن ينتصر”.

وأضاف أنه “لن يستعيد قوته أبداً، وأن سوريا لن تكون مستقرة في ظل حكمه، وأن الشعب السوري لن يتوقف عن معارضته”.

إعداد وتحرير: محمد القاضي