طالباني يجتمع مع قياديين في حزب الاتحاد الديمقراطي. نورث برس

الحسكة – نورث برس

التقى رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بافل طالباني، أمس الثلاثاء، مع قياديين في حزب الاتحاد الديمقراطي، في الحسكة شمال شرقي سوريا.

وحضر الاجتماع طالباني، وكل من صالح مسلم وآسيا عبدالله الرئيسين المشاركين للاتحاد الديمقراطي، وفوزة يوسف عضو الهيئة الرئاسية للحزب نفسه.

وقالت مصادر دبلوماسية حضرت الاجتماع، لنورث برس، إن الطرفين بحثا “ملفات سياسية مشتركة” دون الإفصاح عن المزيد من التفاصيل.

ونشر بافل طالباني عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، أنهم “ناقشوا التطورات السياسية للقضية الكردية وأبدوا دعمهم للحل السلمي والحوار بكافة المشاكل العالقة” دون تسميتها.

وقال طالباني: “الاتحاد الكردستاني سيستمر بدعم روج آفا (المناطق الكردية في شمالي سوريا أو كردستان سوريا)، نحن ملتزمون بدعم القضية الكردية عامةً ووجودنا مرتبط بوحدتنا”.

وسبق هذا اللقاء اجتماع مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، والقائد العام لقوات التحالف الدولي في العراق وسوريا، الجنرال ماثيو ماكفرلين.

وتركزت النقاشات في ذلك الاجتماع على خطورة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ونشاط الخلايا النائمة.

وفد التحالف ضم أيضاً قائد غرفة العمليات المشتركة، الجنرال تيودور.

وحول هذه الزيارة قالت عملية العزم الصلب، عبر بيان، اليوم الأربعاء، إنها تعكس أهمية الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية.

وجاء في البيان: “إن التزامنا بدعم وتمكين شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية في السعي لتحقيق الاستقرار والأمن في شمال شرقي سوريا بينما يواصلون القتال ضد داعش، لا يزال قوياً كما كان دائماً”.

وزيارة بافل طالباني تعتبر الأولى للمسؤول الكردي العراقي بعد استلامه رئاسة حزبه، ويقود طالباني جهاز مكافحة الإرهاب التابع للاتحاد الوطني الكردستاني، وهو نجل الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.

إعداد وتحرير: عكيد مشمش

مرفقة

3

4

11

قالب