بايدن: بوتين يحاول «تنفس الصعداء» عبر اقتراح الهدنة. الشرق الاوسط

الرئيس الأمريكي جو بايدن (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط»

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الصعوبات التي يواجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا جعلته يعرض وقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة، لأنه «يحاول تنفس الصعداء».

وقال «الكرملين» إن بوتين أمر بوقف إطلاق النار اعتباراً من منتصف نهار يوم الجمعة، بعد دعوة من بطريرك موسكو، كيريل، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، في هدنة بمناسبة عيد الميلاد.

ورفضت أوكرانيا عرض بوتين قائلة إنه لن تكون هناك هدنة إلى أن تسحب روسيا قواتها الغازية من الأراضي المحتلة.

ورداً على سؤال بشأن الهدنة المقترحة، قال بايدن للصحافيين في البيت الأبيض، أمس (الخميس): «أنا متردد في الرد على أي شيء يقوله بوتين. أجده أمراً لافتاً للانتباه. إنه مستعد لقصف المستشفيات ورياض الأطفال والكنائس… يوم الخامس والعشرين وفي رأس السنة الجديدة. أعني أنني أعتقد أنه يحاول تنفس الصعداء».

واتهم أناتولي أنتونوف سفير روسيا في واشنطن الإدارة الأميركية بعدم الرغبة في أي تسوية سياسية، مضيفاً أنه «حتى» وقف إطلاق النار المعلن من جانب واحد يوصف بمحاولة لالتقاط الأنفاس. وقال أنتونوف في تصريحات نُشرت باللغتين الروسية والإنجليزية بصفحة السفارة الروسية على «فيسبوك»: «كل هذا يعني أن واشنطن عازمة على قتالنا (حتى آخر أوكراني)، وأن مصير الشعب الأوكراني لا يقلق الأميركيين على الإطلاق».

وسيكون وقف إطلاق النار أول هدنة كبيرة في الحرب المستمرة منذ أكثر من عشرة أشهر، التي أودت بحياة عشرات الآلاف، ودمرت مساحات شاسعة من أوكرانيا.