الاستخبارات التركية تغتال القيادي “زكي غوربوز”. زمان تركيا

الحسكة (زمان التركية) – حيّدت الاستخبارات التركية، القيادي في تنظيم “الحزب الشيوعي الماركسي- اللينيني” زكي غوربوز، في عملية شمالي سوريا، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

وأفادت مصادر أمنية لمراسل الأناضول، أن غوربوز واسمه الحركي “أحمد شوريش”، يعد المخطط والمحرض لتنفيذ هجوم على حافلة تابعة لسجن بورصة بتاريخ 20 أبريل 2022، وهجوم صاروخي ضد القوات التركية الحدودية بتاريخ 16 أغسطس 2022.

وأضافت أن الاستخبارات التركية تمكنت من تحييد غوربوز في عملية بمدينة الحسكة شمالي سوريا.

ونشط غوربوز في صفوف الجناح المسلح التابع لتنظيم الحزب الشيوعي الماركسي- اللينيني، قبل أن يتولى ما يُعرف بـ”مسؤول تركيا” عام 2008، بحسب ما ذكرته الأناضول.

وفي 2012 غادر غوربوز تركيا بطريقة غير شرعية على أمل الوصول إلى إيطاليا إلا أنه تم القبض عليه في اليونان فبراير 2013.

ورغم طلب تركيا من اليونان إعادة غوربوز، رفضت أثينا ذلك وأطلقت سراحه في أبريل 2013، حيث توجه منها إلى العراق، ثم انتقل إلى سوريا، لينشط ضمن التنظيم مجددا، ويصبح مسؤول التنظيم عن سوريا اعتبارا من 2019.