الدفاعات العراقية تسقط طائرة مسيرة فوق قاعدة عين الأسد قدمت مصادر عسكرية والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة روايات متضاربة عن الواقعة (وكالات). اندبندنت عربية 

المصالح الأميركية في العراق استهدفت مراراً بهجمات صاروخية وطائرات مسيرة مفخخة (أ ف ب)

أسقطت أنظمة الدفاع الجوي في قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، التي تستضيف قوات أميركية، طائرة مسيرة قرب القاعدة الأحد.

وقدمت مصادر عسكرية عراقية والتحالف الدولي ضد “داعش” بقيادة الولايات المتحدة روايات متضاربة عن الواقعة، وفق ما نقلته وكالة “رويترز”.

وقال التحالف العسكري الدولي في بيان إنه نفذ “تدريباً على العمليات… شمل الاشتباك مع نظام جوي مسير (طائرة مسيرة)” في قاعدة عين الأسد في إطار تدريب.

لكن مصادر عسكرية عراقية أشارت إلى أن الطائرة المسيرة ربما كان لها هدف عدائي، وقالت إن من غير الواضح إن كانت تلك الطائرة قد خرجت في مهمة استطلاع أم كانت تحمل متفجرات.

وذكرت أنه لم ترد أنباء عن أضرار أو ضحايا. وكثيراً ما تتعرض قاعدة عين الأسد لقصف صاروخي وبطائرات مسيرة.

واستُهدفت في أوقات سابقة القوات والمصالح الأميركية في العراق بهجمات صاروخية وطائرات مسيرة مفخخة.

ولا يجري تبني تلك الهجمات عموماً، لكن الولايات المتحدة تنسبها إلى فصائل عراقية موالية لإيران.