الجمعة. أكتوبر 15th, 2021
المستشار النمساوي سباستيان كورتز (رويترز)
فيينا: «الشرق الأوسط أونلاين»

تتعرض الحكومة النمساوية لضغوط متزايدة، بعدما قام محققون بمداهمة مكتب المستشار ومقر حزب الشعب النمساوي المحافظ، اليوم (الأربعاء).

وأكدت متحدثة باسم الحزب تنفيذ عملية المداهمة، التي شملت مواقع عمل المتحدث الرسمي والممثل الإعلامي للمستشار سباستيان كورتز وآخرين.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن المداهمة تتعلق بفساد محتمل على صلة بوسائل الإعلام والإعلانات المدفوعة.

ولم يقدم مكتب المدعي العام لشؤون الاقتصاد ومكافحة الفساد أي معلومات في الوقت الحالي، إلا أنه أعلن أنه سيتم نشر بيان صحافي لاحقاً.

وتحدثت صحيفة «دير ستاندرد» عن وجود مزاعم اختلاس ورشوة وفساد وراء المداهمة.

ووصفت نائبة الأمين العام للحزب غابريلا شفارتز ما يثار بأنه اتهامات كاذبة. وقالت: «إن هذا يحدث دائماً بنفس الهدف والأسلوب، لإلحاق ضرر جسيم بحزب الشعب وسباستيان كورتز».