الهلال الأحمر المصري يشكر محمد صلاح لتبرعه لصالح أهالي غزة (الهلال الأحمر المصري)
الهلال الأحمر المصري يشكر محمد صلاح لتبرعه لصالح أهالي غزة (الهلال الأحمر المصري)

تفاعل لاعبو كرة القدم مع أحداث غزة كان مثار اهتمام من جماهير كرة القدم خاصة بعد مواقفهم التي أبدوها عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان أحدث نجوم كرة القدم لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، والمنتخب المصري محمد صلاح، حيث تصدر صلاح البحث على محركات التواصل خلال الساعات الماضية، عقب ظهوره في مقطع فيديو، نشره عبر حساباته (مساء الأربعاء) وهو يطالب بإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة، ويدعو قادة العالم إلى التكاتف لوقف «المزيد من المذابح ضد الأبرياء». وسلطت وسائل إعلام عالمية الضوء على فيديو صلاح، وتفاعل معه عدد كبير من نجوم العالم.

وأعلن الهلال الأحمر المصري، الاثنين الماضي، عن تقديم صلاح تبرعات لصالح أهالي غزة، موجها الشكر له.

ومن قبل صلاح، تسابق عدد من نجوم الكرة في دعم الموقف الفلسطيني، وعلى رأسهم النجم الفرنسي كريم بنزيمة، لاعب الاتحاد السعودي، الذي أظهر تعاطفا مع سكان غزة، في تغريدة له على موقع «إكس» (تويتر سابقاً)، قال فيها «كل صلاتنا لسكان غزة، الذين أصبحوا مرة أخرى ضحايا القصف الظالم، الذي لا يترك طفلا أو امرأة».

كما قام نجم المنتخب الجزائري والنادي الأهلي السعودي رياض محرز، بنشر صورة له من مباراة منتخب بلاده الودية مع الرأس الأخضر، ظهر فيها حاملا علم فلسطين برفقة اثنين من زملائه، وعلق عليها: «نحن نريد السلام».

أما نجم المنتخب السعودي ونادي الهلال سالم الدوسري، فأعلن عن دعمه لفلسطين بنشر صورة لخريطة فلسطين والمسجد الأقصى، عبر حسابه على تطبيق «سناب شات». كما قام لاعب المنتخب المصري محمد النني، المحترف في نادي آرسنال الإنجليزي، بتغييّر صورته الشخصية على صفحات «السوشيال ميديا»، ووضع مكانها علم فلسطين.

وكان المصري أحمد حسن كوكا، المحترف في نادي بينديك سبور التركي، نشر على صفحته بموقع «إكس» رسالة مطولة وجّهها لأصدقائه في الغرب عن فلسطين، ونشر مقاطع فيديو وصوراً لما يحدث في غزة.

 

أما المغربي نصير مزراوي لاعب بايرن ميونيخ الألماني، فقد أعرب كذلك عن دعمه فلسطين، ونشر صورة للقدس في منصة «إنستغرام» مرفقة بآية قرآنية تعبيراً عن تعاطفه مع الفلسطينيين ودعمه لهم. ما عرضه لهجوم من الصحافة الألمانية.

وسجل عدد من اللاعبين الأجانب مواقف مشابهة، حيث كتب النجم الألماني ونجم نادي ريال مدريد السابق لكرة القدم، مسعود أوزيل، على حسابه عبر منصة «إكس»، رسالة مرفقة بصورة صغيرة للعلم الفلسطيني، قائلا «الصلاة من أجل الإنسانية، الصلاة من أجل السلام والأبرياء، وخاصة الأطفال… إنه أمر مفجع للغاية ومحزن».

وأعرب اللاعب الفرنسي المُعتزل، فرانك ريبيري، عن تضامنه مع فلسطين، ونشر ريبيري صورة عبر خاصية «القصص القصيرة»، ظهر بها علم فلسطين مرفقاً بعبارة «Free Palestine».

ووجّه لاعب نادي برشلونة، الفرنسي جول كوندي، رسالة إلى متابعيه بشأن ما يحدث في فلسطين، كتب فيها «خذ الوقت الكافي لقراءة الرسائل والاستماع إلى مقاطع الفيديو بأكملها قبل الرد وإصدار أحكام متسرعة، فهذا مهم جداً». كذلك الفرنسي نبيل فقير، لاعب ريال بيتيس الإسباني، كتب عبر منصة «إكس»، قائلا «دعم لا يتزعزع لشعب فلسطين… وإخواتنا الذين عانوا من الفصل العنصري لفترة طويلة، نرجو أن يعود العدل والسلام».

ويصف الناقد والمحلل الرياضي المصري، محمد البرمي، التفاعل والدعم من جانب نجوم الرياضة العرب والعالم مع الأحداث في غزة بأنهما «ذوَا تأثير كبير في الرأي العام العالمي»، مضيفا لـ«الشرق الأوسط»، «إذا كانت بعض وسائل الإعلام الغربية تتجاهل ما يحدث في غزة أو تتبنى وجهة النظر الإسرائيلية، فإن منصات التواصل الاجتماعي تصل لعدد أكبر من الجمهور، وبالتالي أي تغريدة لهؤلاء النجوم عبر حساباتهم الشخصية تصل لملايين البشر حول العالم، مع الوضع في الاعتبار تنوع متابعيهم بفئاتهم وأعمارهم وتوجهاتهم». وتابع: «أبرز مثال على ذلك كان محمد صلاح، الذي شاهد مقطع الفيديو الخاص به حوالي 50 مليون شخص بعد ساعة واحدة من نشره، وكذلك بنزيمة فالتغريدة وصلت لنحو 48 مليون متابع على موقع (إكس) حتى الآن، وبالتالي كلمات المناصرة لغزة تكون ذات تأثير كبير للغاية».