فيان دخيل: نصر على إنشاء صندوق لإعمار سنجار ضمن موازنة. رووداو. رووداو ديجيتال

رووداو ديجيتال
 
أكدت عضو مجلس النواب العراقي، فيان دخيل، أن البرلمانيين الكورد سيصرون على إنشاء صندوق خاص لإعمار سنجار التي يتلقى أهلها الوعود منذ عام 2014، ضمن موازنة 2023.
وكان قائممقام قضاء سنجار، نايف سيدو، قد ذكر لشبكة رووداو الإعلامية في أيلول الماضي أن “5 آلاف منزل مدمر في سجاز ما زالت على حالها”.
وقالت فيان دخيل، خلال مشاركتها في برنامج حدث اليوم “رووداوي أمرو” الذي يقدمه نوينر فاتح على شبكة رووداو الإعلامية، اليوم الجمعة (16 كانون الأول 2022)، إن “الكورد الإزيديين يتلقون منذ عام 2014، الوعود بشأن إعمار سنجار وعودة النازحين، لكن في حقيقة الأمر لم يتحقق شيء على أرض الواقع”.
وأضافت: “قريباً سيتم ارسال مشروع قانون الموازنة العراقية لسنة 2023 إلى البرلمان، وسنصر كبرلمانيين كورد على إنشاء صندوق خاص لإعمار سنجار وتحديد ميزانية واضحة له، وعدم التعامل مع القضاء أسوة بالأقضية الأخرى ضمن الميزانية المخصصة لمحافظة نينوى”.
بشأن الوضع في سنجار وأسباب عدم عودة النازحين من الكورد الإزيديين إلى ديارهم، أوضحت النائب وهي من المكون الإزيدي، أن الوضع الأمني في سنجار غير مستقر، قائلة إن “وجود قوات الحشد الشعبي من جهة وقوى مثل حزب العمال الكوردستاني من جهة أخرى، يشكل عامل عدم استقرار ومشكلة وتهديداً لسنجار، وعلى الحكومة العراقية أن تبعد هذه القوات من المنطقة”.
وكان رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، بارك للإزيديين حلول عيد الصوم، قائلاً: “نسعى لإنهاء معاناتهم، وأن يعودوا معززين مكرمين لمناطقهم في ظل عراقنا الواحد الموحد”.
في وقت سابق أكد رئيس إقليم كوردستان،نيجيرفان بارزاني، مواصلة جهوده ومساعيه لتحرير الإيزديين المختطفين والكشف عن مصائرهم، مباركاً في الوقت نفسه حلول عيد “صوم إيزي” على إيزديي كوردستان والعراق والعالم.
وأعرب، نيجيرفان بارزاني، في بيان صادر عن رئاسة إقليم كوردستان، عن أسفه لأنه “يحل عيد آخر من أعياد أخواتنا وإخواننا الإيزديين بينما لا يزال عدد كبير منهم نازحين يعيشون ظروفاً صعبة في المخيمات”، مردفاً أن “قلوبنا معهم ونتابع عن كثب أحوالهم وأوضاعهم. ونتوجه بتهنئة خاصة لهؤلاء جميعاً”.