الأمم المتحدة تحذر من عودة القتال على نطاق واسع في سوريا. نورث برس

دمشق – نورث برس

حذرت الأمم المتحدة في تقرير جديد، الأربعاء، من خطر تصعيد الصراع الدموي في سوريا بعد اندلاع عدة جبهات في جميع أنحاء البلاد في الأشهر الأخيرة.

وقال باولو بينهيرو، رئيس لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا التابعة للأمم المتحدة، إنه “لا تستطيع سوريا تحمل العودة إلى القتال على نطاق واسع ، لكن هذا هو الوضع الذي قد تتجه إليه”.

وذكر التقرير المؤلف من 50 صفحة، أنه على الرغم من هدوء العديد من جبهات القتال النشطة في السنوات الأخيرة، فقد ازدادت “الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الستة الماضية”.

وقال التقرير الأممي، إن من بين تلك الجبهات “التي اندلعت شمال شرق وشمال غرب البلاد وخلفت عشرات القتلى من المدنيين وقيّد الوصول إلى الطعام والماء”.

وقال المفوض العضو في اللجنة، هاني مجلي، إن اللجنة وثقت على وجه الخصوص، المزيد من القصف الجوي الروسي على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال “بينهيرو”: “كانت لدينا فكرة في وقت ما أن الحرب انتهت تماماً في سوريا”، مضيفا أن الانتهاكات الموثقة في التقرير “أثبتت أن هذا ليس هو الحال”.

إعداد وتحرير: هوزان زبير