نيويورك تشهد اجتماعاً بصيغة أستانا لبحث الاستقرار في سوريا. نورث برس

دمشق- نورث برس

التقى، ليل الأربعاء، وزراء الخارجية الروسي والإيراني والتركي، على هامش اجتماعات الدورة 77، للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، لبحث الأوضاع في سوريا.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان؛ إن الوزير سيرغي لافروف، ناقش الوضع الحالي في سوريا، مع نظيريه الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، والتركي مولود جاويش أوغلو، خلال اجتماع وزاري ثلاثي بصيغة أستانا.

وقال لافروف، إنه تمّ التأكيد على ضرورة استقرار الوضع في البلد الذي مزّقته الحرب منذ أكثر من 11 عام.

وبحسب الوزير الروسي؛ فإنه جرى تبادل مُفصّل لوجهات النظر حول الوضع الراهن في سوريا وما حولها، مع التأكيد على ضرورة تحقيق استقرار قوي على الأرض، والسلام، والأمن؛ على أساس سيادة واستقلال ووحدة سوريا.

إلى ذلك، قالت وزارة الخارجية التركية؛ إن المبعوث الأممي الخاص لسوريا، غير بيدرسن؛ حضر الاجتماع.

وبينما جرى الاجتماع بغرفة مغلقة أمام الإعلام، قال الوزير التركي؛ في تغريدة على تويتر: “نواصل جهودنا الدبلوماسية في جميع المجالات لإيجاد حلّ سياسي دائم للأزمة السورية.”

والوزاء الثلاثة يُمثِّلون “الدول الضامنة” لعملية أستانا؛  التي تقول إنها تبحث حلّ الأزمة السورية وخفض التصعيد في مناطق بشمال غربي البلاد.

إعداد وتحرير: هوزان زبير