مجلس سوريا الديمقراطية وحزب الإرادة الشعبية يبحثان عقد مؤتمر وطني للمعارضة القامشلي – نورث برس

img

القامشلي – نورث برس

كشف مجلس سوريا الديمقراطية, الأربعاء, عبر موقعه الرسمي, عن سعي المجلس “لتجميع قوى المعارضة الحقيقية الوطنية الديمقراطية، باتجاه مؤتمر وطني عام يعقد على أساس تطبيق القرار 2254.”

ومساء أمس الثلاثاء اجتمع, عبر تقنية الفيديو, وفدان قياديان برئاسة كل من إلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية وقدري جميل أمين عام حزب الإرادة الشعبية .

وناقش المجتمعون مستجدات الوضع السياسي على المستوى الدولي والإقليمي، وبشكل خاص الداخلي الذي كان عنوانه الأساسي هو استمرار تغييب بعض القوى الوطنية المعارضة عن العملية السياسية.

وأشار الاجتماع إلى “تعطيل الحل السياسي وتكريس حالة تقسيم الأمر الواقع في ظل استمرار المتشددين في النظام وفي المعارضة عبر جملة من الإجراءات والطروحات ضيقة الأفق وقصيرة النظر.”

ورأى المجتمعون أنّ مجمل الأوضاع التي تعيشها البلاد تتطلب العمل الحثيث على تجميع قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية، باتجاه مؤتمر وطني عام يعقد على أساس تطبيق القرار 2254.

واتفق الطرفان على استمرار التواصل وتعزيزه لتحقيق أهداف مذكرة التفاهم الموقعة بينهما، وتوسيع نطاق عملهما المشترك.

ونهاية آب/أغسطس الفائت, وقع مجلس سوريا الديمقراطية وحزب الإرادة الشعبية، مذكرة تفاهم ببنود متعلقة بخارطة طريق سياسية لحل “الأزمة السورية” وفق القرار الأممي 2254 وصياغة الدستور السوري.

إعداد وتحرير: خلف معو

الكاتب editor Hossein

editor Hossein

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة