اقتحامات لساحات الحراك بعد سحب الصدر أنصاره قتلى وجرحى برصاص الأمن في بغداد والناصرية… ومتظاهرون يتحدثون عن «خيانة» الشرق الاوسط

img
أخبار 0 admin
متظاهرون وسط خيم أحرقتها قوات الأمن في ساحة التحرير ببغداد أمس (رويترز)
بغداد: فاضل النشمي
بعد ساعات من دعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أنصاره إلى الانسحاب من ساحات الاعتصام، داهمت القوات الأمنية العراقية عدداً من هذه الساحات واشتبكت مع المعتصمين، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منهم بالرصاص وقنابل الغاز.

دعوة الصدر، التي وصفتها تنسيقية المظاهرات في بيان بـ«الخيانة»، جاءت في تغريدة تضمنت غضباً وعتباً على «من شك بي من متظاهري (ساحة التحرير) وباقي المحافظات»، فسرتها السلطات كـ«ضوء أخضر» للتحرك ضد المتظاهرين. وكانت أولى ثمار تلك الإشارة قيام قوات الصدمة في محافظة البصرة بالهجوم فجر أمس، على ساحة الاعتصام في المدينة وإزالة خيامها واعتقال 16 متظاهرا.

وفي بغداد، حاولت القوات الأمنية اقتحام ساحة التحرير عبر ساحتي السنك والخلاني لكنها فشلت بعد مواجهات مع المعتصمين الذين نجحوا في استعادة السيطرة على الساحتين. وأسفرت المواجهات عن مقتل متظاهر وإصابة ما لا يقل عن 30 آخرين.

وفي الناصرية، مركز محافظة ذي قار، وقعت صدامات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب قرب جسر الفهد، وقالت مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة متظاهرين قتلوا وأصيب 14. وواصل المحتجون في محافظات النجف والديوانية وواسط وكربلاء وبابل مظاهراتهم الحاشدة وعمدوا إلى قطع بعض الطرق الحيوية.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً