بايدن: غورباتشوف كان قائدا نادرا الحرة – واشنطن

توفي غورباتشوف عن عمر ناهز 91 عاما

أعرب الرئيس الأميركي، جو بايدن، الثلاثاء، عن أسفه لوفاة، ميخائيل غورباتشوف، آخر زعيم للاتحاد السوفياتي السابق، مشيرا إلى “قائد نادر” ساهم في “جعل العالم أكثر أمانا”.

وقال بايدن في بيان إن الإصلاحات التي قام بها غورباتشوف خلال قيادته الاتحاد السوفياتي “كانت تصرفات قائد نادر – قائد لديه من الخيال ما يكفي ليرى أن مستقبلا مختلفا ممكن، ومن الشجاعة ما يكفي للمخاطرة بمسيرته كلها لتحقيق ذلك”.

وأضاف أن “النتيجة كانت عالما أكثر أمانا وأكثر حرية لملايين الأشخاص”.

وتوفي غورباتشوف عن 91 عاما في روسيا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن المستشفى حيث كان يتعالج.

وقال “المستشفى المركزي العيادي” التابع للرئاسة الروسية في بيان إنه “مساء اليوم (الثلاثاء) وبعد صراع طويل مع مرض خطير، توفي ميخائيل سيرغي غورباتشوف”.

وغورباتشوف الذي وصل إلى السلطة في 1985، أطلق موجة إصلاحات سياسية واقتصادية هدفت إلى تحديث الاتحاد السوفياتي الذي كان يعاني من أزمات حادة.

وكان غورباتشوف من أنصار التقارب مع الغرب وقد فاز في 1990 بجائزة نوبل للسلام.

وبين 1990 و1991 تولى غورباتشوف منصب رئيس الاتحاد السوفياتي قبل أن يضطر في النهاية إلى الاستقالة في 25 ديسمبر، في خطوة أدت لانهيار الاتحاد السوفياتي.

وكان غورباتشوف آخر زعيم من حقبة الحرب الباردة لا يزال على قيد الحياة.