تشاووش أوغلو وبلينكن يبحثان آخر التطورات في الملفين السوري والأوكراني. نورث برس

دمشق- نورث برس

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أمس الخميس، آخر التطورات في الملفين السوري والأوكراني.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان، إن الوزيران بحثا  “التطورات الأخيرة في سوريا” مشيراً إلى أن أوغلو لنظيره الأميركي على أن تركيا ستواصل بحزم “حربها ضد الإرهاب في سوريا”.

وأضاف البيان، أن  الوزيرين ناقشا أيضاً ” جدول الزيارات المرتقبة بين أنقرة وواشنطن في الفترة المقبلة، وعملية شراء تركيا لمقاتلات “F-16” من الولايات المتحدة “.

وبحث الوزيران آخر التطورات في أوكرانيا لا سيما تنفيذ اتفاقية الحبوب ومسألة توسع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وفقاً للبيان.

وتواصل أنقرة تهديداتها بشن عملية عسكرية برية جديدة ضد مناطق شمال شرق سوريا، وسط رفض روسي وأميركي للعملية المحتملة.

والاثنين، طالب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، بوب مينينديز، حلفاء واشنطن باستخدام نفوذها لمنع المزيد من التوغلات في شمال شرقي سوريا.

فيما اعتبرت الخارجية الروسية، العملية البرية التي تخطط لها تركيا في سوريا “خطوة سابقة لأوانها” وتؤدي إلى مزيد من التصعيد.

والشهر الماضي، شهدت مناطق بشمال شرق سوريا تصعيداً عسكرياً لتركيا، حيث شنت عملية جوية استهدفت عشرات المواقع بما فيها المرافق الخدمية، وأسفرت عن فقدان العديد من الأشخاص لحياتهم ودمار طال البنى التحتية.

إعداد وتحرير: فنصة تمو